الفصل الخامس: مرونة الطلب والعرض

 

أولا: مرونة الطلب السعرية

 

توضح درجة استجابة (أو حساسية ) الكمية المطلوبة من السلعة للتغيرات في اسعارها.  وتحسب كالاتي:

 

مرونة الطلب السعرية = التغير النسبي في الكمية المطلوبة التغير النسبي في السعر.

 

التغير النسبي في  الكمية المطلوبة = (التغير في الكمية المطلوبة  الكمية المطلوبة قبل التغير)

 

=  Q2 Q1 /Q1

=  (ΔQ)/Q

 

التغير النسبي في السعر = (التغير في السعر السعر قبل التغير)

 

=  P2 P1 / P1

=  (ΔP) / P

                                   

وعلى ذلك فان:

 

مرونة الطلب السعرية

= (ΔQ/Q) / (ΔP / P)

أو

= (ΔQ/ ΔP ) . (P / Q)

 

مثال

 

المرونة

التغير في السعر

التغير في الكمية

الكمية

السعر

-

0

- 0.4 

- 0.75

- 2.5

- 6

-

1

1

1

1

1

-

0

-10

-10

-10

-10

50

50

40

30

20

10

1

2

3

4

5

6

 

وبالنظر الى الجدول يلاحظ الاتي:

 

1 أن اشارة مرونة الطلب السعرية مقدار سالب، ويرجع ذلك الى ان العلاقة بين الكمية المطلوبة والسعر علاقة عكسية.

2 - أن القيمة المطلقة للمرونة (باهمال الاشارة) تأخذ عدة حالات:

 

أ - مرونة طلب سعرية تساوي صفرا. ويعني ذلك ان تغير السعر لم يؤد الى تغير الكمية المطلوبة من السلعة. ويطلق على الطلب على السلعة في هذه الحالة طلب عديم المرونة. وقد يحدث ذلك عند الاسعار المنخفضة جدا للسلعة، أو بالنسبة للسلع الضرورية جدا. ومن الامثلة على ذلك الطلب على ملح الطعام.

 

 

 

 

 

 

 

ب - مرونة طلب سعرية اقل من الواحد الصحيح (وأكبر من الصفر). ويعني ذلك ان التغير النسبي في الكمية أقل من التغير النسبي في السعر. أي أن درجة استجابة الكمية المطلوبة لتغير السعر منخفضة. ويطلق على الطلب في هذه الحالة طلب غير مرن. ومن الامثلة على ذلك الخبز والارز والادوية والسجائر.

 

ج - مرونة طلب سعرية تساوي الواحد الصحيح. ويعني ذلك ان التغير النسبي في الكمية يساوي التغير النسبي في السعر. أي أن درجة استجابة الكمية للسعر متساوية. ويطلق على الطلب في هذه الحالة انه طلب متكافئ المرونة. 

 

 

د - مرونة طلب سعرية اكبر من الواحد الصحيح. ويعني ذلك ان التغير النسبي في الكمية اكبر من التغير النسبي في السعر. أي أن درجة استجابة الكمية للتغير في السعر مرتفعة. ويطلق على الطلب في هذه الحالة طلب مرن نتيجة لارتفاع استجابة الكمية لتغير السعر.  ومن الامثلة على ذلك الاجهزة الكهربائية والسيارات.

 

 

 

                                                            Q

 

 

هـ - مرونة طلب سعرية تساوي ما لا نهاية. ويحدث ذلك عندما تتغير الكمية المطلوبة من السلعة دون ان يحدث أي تغير في السعر. ويطلق على الطلب في هذه الحالة طلب لا نهائي المرونة

 

                                                                                    Q

 

 

ثانيا: مرونة النقطة ومرونة القوسPoint and Arc Elasticity

 

اذا نظرت الى الجدول السابق ستلاحظ انه عندما ارتفع السعر من 4 الى 5 كانت القيمة المطلقة للمرونة تساوي

 

E = (-10/30) / (1/4) =  -1.33

 

ويطلق على هذه القيمة للمرونة بمرونة النقطة Point elasticity. وقد قمنا بحسابها من خلال حساب التغير بين السعرين 4 و 5 والكميتين 30 و 20. والان دعنا نحسب المرونة عند انخفاض السعر من 5 الى 4.  ان قيمة المرونة ستساوي

 

E = (10/20) / (-1/5) = -2.5

 

لاحظ ان قيمة المرونة التي قمنا بحسابها عند نقطة نقطة معينة، أي عند السعر 4 أو السعر 5.  ويطلق على هذه المرونة، مرونة النقطة. لاحظ أيضا أن قيمة مرونة النقطة اختلفت حسب النقطة التي بدأنا منها. فعندما بدأنا من السعر 4 كانت قيمة المرونة 1.33، وعندما بدأنا من السعر 5 كانت المرونة 2.5. ومن ثم تغيرت قيمة المرونة على الرغم من استخدام نفس البيانات. ولتجنب ذلك نلجأ الى ما يسمى بمرونة القوس Arc Elasticity.

 

وتحسب مرونة القوس كالاتي:

= [(Q2-Q1)/Q1+Q2)/2]% [(P2-P1)/(P1+P2)/2]%.

 

= [(Q2-Q1)/Q1+Q2)] [(P2-P1)/(P1+P2)].

 

أو

 

= [ΔQ/(Q1+Q2)] [(ΔP/(P1+P2)]

 

والان دعنا نحسب مرونة القوس بين السعرين 4 و 5.

 

عند ارتفاع السعر من 4 الى 5 تكون المرونة

 

= -10/(30+20) 1/(4+5) = - 1.8

 

عند انخفاض السعر من 5  الى 4 تكون المرونة


= 10/(20+30) -1/(5+4) = -1.8

 

كما ستلاحظ الان اننا حصلنا على نفس القيمة للمرونة سواء بدأنا من السعر 4 أو السعر 5.

 

 

العوامل المؤثرة على مرونة الطلب السعرية.

 

1   مدى ضرورة السلعة.

 

كلما كانت السلعة ضرورية كلما انخفضت مرونة الطلب عليها. على سبيل المثال افرض ان اسعار الارز انخفضت الى النصف، هل يؤدي ذلك الى مضاعفة الكميات التي نطلبها منه. ان الاجابة بالتأكيد هي لا. لان الكميات التي نطلبها من الارز ترتبط بنظام غذائي معين. ومن المؤكد ان كل فرد من ليس مستعدا لتغيير نظامه الغذائي لمجرد أن اسعار الخبز انخفضت. على العكس من ذلك فان انخفاض اسعار الملابس والاجهزة المختلفة سوف يشجع الافراد على شراء المزيد منها. كذلك يمكن تصور العكس. وعلى ذلك نجد ان السلع الضرورية تنخفض مرونة الطلب عليها، بينما ترتفع مرونة الطلب بالنسبة للسلع الكمالية.

 

2 مدى وجود بدائل للسلعة.

 

تنخفض مرونة الطلب بصورة كبيرة للسلع التي يقل عدد البدائل بالنسبة لها. على سبيل المثال فان الطلب على اجهزة التليفزيون Panasonic يعد مرنا لتوافر ماركات اخرى بديلة لها. بينما تقل مرونة الطلب بالنسبة لمعالجات الحاسوب Microprocessors نظرا لان عدد ماركاتها لا يتجاوز اصابع اليد الواحدة. وهكذا نجد أن هناك علاقة طردية بين درجة المرونة وعدد البدائل المتاحة للسلعة.

 

3 نسبة الانفاق على السلعة الى دخل المستهلك.

 

كلما ازدادت النسبة المنفقة على السلعة الى دخل المستهلك كلما ازدادت مرونة الطلب على السلعة. على سبيل المثال فان المنفق من دخلنا على ملح الطعام كسلعة يعد محدودا للغاية ومن ثم فان تضاعف اسعار الملح مثلا، لا ينتظر أن يؤدي الى استجابة من جانبنا للكميات المطلوبة منه، لانه على الرغم من تضاعف اسعار الملح، الا انه ما زال يمثل نسبة منخفضة من دخل المستهلك.

 

وعلى العكس من ذلك فان قيام شركة الاتصالات المتنقلة بمضاعفة اسعار دقيقة الاتصال للتليفون النقال سوف يؤدي الى استجابة من جانبنا، نظرا لارتفاع فاتورة التليفون النقال الى دخلنا. وهكذا فان هناك علاقة طردية بين درجة المرونة ونسبة ما ينفق من دخلنا على السلعة.

 

4 طول الفترة الزمنية او قصرها.

 

يلعب طول الفترة الزمنية أو قصرها دورا هاما في تحديد درجة مرونة الطلب على السلعة. على سبيل المثال ادى النقص المفاجئ في عرض النفط في الدول الغربية نتيجة المقاطعة العربية في اعقاب حرب اكتوبر 1973 الى ارتفاع اسعار النفط  أكثر من اربعة اضعاف، نظرا لانخفاض مرونة الطلب على النفط في ظل هذا التحول المفاجئ. غير انه بدأ من عام 1975 قامت الدول الغربية بانشاء منظمة الطاقة الدولية التي هدفت الى تخفيف اعتماد تلك الدول على النفط المستورد من الخارج وترشيد استخدام الطاقة. وعبر حوالي 8 سنوات تم تحويل الطلب على النفط  من طلب غير مرن الى طلب اكثر مرونة في الاجل الطويل.

 

أنواع اخرى للمرونة:

 

بالاضافة الى مرونة الطلب السعرية فان هناك انواع اخرى من المرونة سنذكر منها.

 

مرونة الطلب الدخلية  Income Elasticity of Demand

 

تقيس مرونة الطلب الدخلية درجة استجابة (أو حساسية) الطلب على السلعة لتغير دخل المستهلك. وتقاس كالاتي:

 

            مرونة النقطة.

= [Q2 Q1 / Q1] [Y2 Y1 / Y1].

 

= ΔQ/Q ΔY/Y

 

 

مرونة القوس

 

= [(Q2-Q1)/Q1+Q2)] [(Y2-Y1)/(Y1+Y2)].

 

فاذا كانت قيمة المرونة موجبة، فان ذلك يعني ان السلعة عادية Normal good.

 

أما اذا كانت قيمة المرونة سالبة، فان ذلك يعني ان السلعة رديئة Inferior good.

 

مرونة الطلب التبادلية Cross Elasticity of Demand

 

وتقيس استجابة (او درجة حساسية) الطلب على السلعة للتغير في اسعار السلع الاخرى، سواء كانت بديلة أو مكملة. وتحسب كالاتي:

 

مرونة النقطة

= ΔQx/Qx ΔPy/Py

 

حيث السلعة x هي السلعة الاصلية، والسلعة   yام سلعة بديلة او مكملة.

 

مرونة القوس

 

= [(Qx2-Qx1)/Qx1+Qx2)] [(Py2-Py1)/(Py1+Py2)].

 

فاذا كانت قيمة المرونة موجبة، فان ذلك يعني ان السلعة بديلة.

 

أما اذا كانت قيمة المرونة سالبة، فان ذلك يعني ان السلعة مكملة.

 

مرونة الطلب والايراد الكلي.

 

ماذا يفعل المنتجون لزيادة ايراداتهم من السلعة. ان هناك استراتيجيات كثيرة يمكن ان يتبعها المنتج منها تغيير السعر. ولكن هل المقصود بتغيير السعر زيادته ام تخفيضة. ان الاجابة على هذا السؤال سوف تعتمد على درجة مرونة الطلب السعرية للسلعة. ولتوضيح ذلك دعنا ننظر الى الجدول التالي:

 

نوع المرونة

مرونة القوس

الايراد الكلي

الكمية

السعر

 

 

24000

300

80

مرن

2.14

28000

400

70

مرن

1.44

30000

500

60

متكافئ المرونة

1

30000

600

50

غير مرن

0.69

28000

700

40

غير مرن

0.5302

24000

800

30

 

لاحظ أن الايراد الكلي Total Revenue للسلعة اخذ في التزايد مع تخفيض السعر في البداية، حتى وصل الى اقصى مستوى له عند 30000. ثم اخذ بعد ذلك في التناقص مع استمرار انخفاض السعر. وعندما تقارن سلوك المرونة ستجد سلوك الايراد الكلي مع تخفيض السعر اعتمد على درجة مرونة الطلب السعرية.

 

ولتوضيح ذلك دعنا نعرف الايراد الكلي والذي يساوي السعر مضروبا في الكمية، أي:

 

TR = P . Q

ومن الصيغة نلاحظ ان انخفاض السعر كما هو يؤدي الى وجود تأثيرين على الايراد الكلي:

 

 

ومن ثم فان الاثراد الصافي على الايراد الكلي سوف يعتمد على التغير النسبي في كل من الكمية والسعر (درجة المرونة). ويمكن تلخيص العلاقة بين المرونة والايراد الكلي كالاتي:

 

1 اذا كان الطلب مرنا (التغير النسبي في الكمية أكبر من التغير النسبي في السعر)

 

فان تخفيض السعر بنسبة معينة يؤدي الى زيادة الكمية المطلوبة بنسبة أكبر، وهو ما يؤدي الى زيادة الايراد الكلي. كذلك فان زيادة السعر بنسبة معينة يؤدي الى تخفيض الكمية بنسبة أكبر وهو ما يؤدي الى انخفاض الايراد الكلي.

 

وعلى ذلك اذا كان الطلب مرنا فان تغير السعر في اتجاه معين يؤدي الى تغير الايراد الكلي في الاتجاه المعاكس.

 

2 -  اذا كان الطلب غير مرن (التغير النسبي في الكمية أقل من التغير النسبي في السعر)

 

فان تخفيض السعر بنسبة معينة يؤدي الى زيادة الكمية المطلوبة بنسبة أقل، وهو ما يؤدي الى انخفاض الايراد الكلي. كذلك فان زيادة السعر بنسبة معينة يؤدي الى تخفيض الكمية بنسبة أقل وهو ما يؤدي الى زيادة الايراد الكلي.

 

وعلى ذلك اذا كان الطلب غير مرن فان تغير السعر في اتجاه معين يؤدي الى تغير الايراد الكلي في نفس الاتجاه.

 

3 - اذا كان الطلب متكافئ المرونة (التغير النسبي في الكمية يساوي التغير النسبي في السعر)

 

فان تخفيض السعر بنسبة معينة يؤدي الى زيادة الكمية المطلوبة بنفس النسبة، وهو ما يؤدي الى ثبات الايراد الكلي. كذلك فان زيادة السعر بنسبة معينة يؤدي الى تخفيض الكمية بنفس النسبة، وهو ما يؤدي الى ثبات الايراد الكلي.

 

وعلى ذلك اذا كان الطلب متكافئ المرونة فان تغير السعر في اتجاه معين يؤدي الى ثبات الايراد الكلي ويكون الايراد الكلي عند اقصى مستوى له.

 

ويلخص الجدول التالي هذه العلاقات

 

انخفاض السعر

ارتفاع السعر

نوع المرونة

نسبة ارتفاع الكمية < نسبة انخفاض السعر

 

ارتفاع الايراد الكلي

نسبة انخفاض الكمية < نسبة ارتفاع السعر

 

انخفاض الايراد الكلي

مرن

نسبة ارتفاع الكمية > نسبة انخفاض السعر

 

انخفاض الايراد الكلي

نسبة انخفاض الكمية > نسبة ارتفاع السعر

 

ارتفاع الايراد الكلي

غير مرن

نسبة ارتفاع الكمية =  نسبة انخفاض السعر

 

ثبات الايراد الكلي

نسبة انخفاض الكمية =   نسبة ارتفاع السعر

 

ثبات الايراد الكلي

متكافئ المرونة

 

مرونة العرض السعرية

 

تعبر عن درجة استجابة الكمية المعروضة من السلعة للتغير في سعرها.

 

وتقاس كالاتي:

 

مرونةالنقطة

= ΔQ/Q ΔP/P

 

مرونة القوس

= [ΔQ/(Q1+Q2)] [(ΔP/(P1+P2)]

 

وهناك عدة انواع لمرونة العرض السعرية.

 

عرض مرن

 

حيث يكون التغير النسبي في الكمية أكبر من التغير النسبي في السعر، ومن ثم تكون مرونة الطلب أكبر من الواحد الصحيح. وتأخذ دالة العرض الشكل الاتي

 

 

 

 

 

عرض غير مرن

 

حيث يكون التغير النسبي في الكمية أقل من التغير النسبي في السعر، ومن ثم تكون مرونة الطلب أقل من الواحد الصحيح. وتأخذ دالة العرض الشكل الاتي

 

عرض متكافئ المرونة

 

حيث يكون التغير النسبي في الكمية مساويا للتغير النسبي في السعر، ومن ثم تكون مرونة الطلب مساوية للواحد الصحيح. وتأخذ دالة العرض الشكل الاتي

 

عرض عديم المرونة

 

حيث لا تستجيب الكمية للتغير في السعر ومن ثم تكون مرونة الطلب مساوية للصفر. وتأخذ دالة العرض الشكل الاتي

 

 

 

 

 

عرض لا نهائي المرونة

 

ويحدث ذلك عندما تتغير الكمية المعروضة من السلعة دون ان يحدث أي تغير في السعر. ويطلق على العرض في هذه الحالة عرض لا نهائي المرونة، وتأخذ دالة العرض الشكل الاتي

 

 

العوامل المؤثرة على مرونة العرض السعرية

 

تتمثل العوامل المؤثرة على مرونة العرض السعرية في الاتي:

 

1 قابلية السلعة للتخزين

 

فالسلع سريعة التلف يصعب تخزينها لفترة طويلة مما يؤدي الى جعل مرونة عرضها منخفضة، مثل الفواكه.  أما اذا كانت السلعة قابلة للتخزين لفترة طويلة مثل الارز والبن فان عرضها يكون اكثر مرونة من الفواكه.

 

2 سهولة التحول بين السلع البديلة في الانتاج

 

اذا كان من السهل تغيير العملية الانتاجية بين السلع البديلة في الانتاج فان العرض في هذه الحالة يكون مرنا. على سبيل المثال اذا تم بذر الارض بمحصول القمح فانه يصعب في هذه الحالة التحول الى محصول اخر حتى يحل الموسم المناسب للزراعة، بعكس الوضع بالنسبة للسلع المصنعة حيث يسهل في هذه الحالة التحول بين خط انتاج وخط انتاج اخر.

 

3 - طول المدة الزمنية وقصرها.

 

فاذا كانت السلع تحتاج الى مدة زمنية اطول في انتاجها فان العرض يكون غير مرن، والعكس اذا كانت السلعة تحتاج الى مدة زمنية اقصر.

 

4 طبيعة التوقعات الخاصة بالاسعار

 

فاذا توقع المنتجو استمرار ارتفاع الاسعار في المستقبل فان عرض السلعة سيكون مرنا، اما اذا كان توقع ارتفاع السعر مؤقتا فان مرونة العرض تكون اقل.

 

طلب المستهلك وطلب السوق

 

افرض ان حمد وحميد وحمود يعيشون في جزيرة كبر بمفردهم، وان طلب حمد على اللحوم الحمراء عند الاسعار المختلفة لها موضح بالشكل رقم (أ)، وطلب حميد بالشكل (ب)، وطلب حمود بالشكل (ج). وبما ان عدد سكان جزيرة كبر في هذه الحالة ثلاثة افراد فان طلب السوق يتمثل في مجموع طلب هؤلاء الثلاثة كالاتي:

 

 

 

      طلب السوق                           طلب حمود                       طلب حميد                        طلب حمد

 

لاحظ ان طلب كل من حمد وحميد وحمود للحوم الحمراء يختلف عند نفس السعر. فعند السعر3 يطلب حمد 10 ، بينما يطلب حميد 4، وحمود  6. ما  هو السبب في اختلاف الكمية المطلوبة من قبل كل منهم عند نفس السعر.

 

عرض المنتج وعرض السوق

 

اذا فرضنا ان هناك سعد وسعود ينتجان الحوم الحمراء بمنطقة الوفرة، وان منحنى عرض سعد ممثل بالشكل رقم (أ)، وان منحنى عرض سعود ممثل بالشكل رقم (ب)، فان منحنى عرض السوق يمثل في هذه الحالة مجموع منحنيا عرض كل من سعد وسعود كما هو موضح بالشكل التالي:

 

                                    عرض السوق                              عرض سعود        عرض سعد